الرئيسية / اخبار / قيادي فتحاوي: نسبة الرواتب خاضعة للموازنة وتفريغات 2005 لاينطبق عليهم قانون الخدمة المدنية

قيادي فتحاوي: نسبة الرواتب خاضعة للموازنة وتفريغات 2005 لاينطبق عليهم قانون الخدمة المدنية

قيادي فتحاوي: نسبة الرواتب خاضعة للموازنة وتفريغات 2005 لاينطبق عليهم قانون الخدمة المدنية

أكد رائد رضوان، عضو المجلس الثوري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، أنه يجب التمييز بين استلام السلطة لأموال (البلو) وبين احتجاز أموال المقاصة، حيث إن الأزمة ما زالت قائمة، أمام السلطة الوطنية الفلسطينية.

وقال رضوان في برنامج (استوديو الوطن): “الموضوع ما زال عالقاً فيما يتعلق بالمقاصة والمستحقات، أما فيما يتعلق بنسبة الصرف، فهي خاضعة للإمكانيات المتوفرة لدى وزارة المالية، وإلى الأسس التي وضعتها الحكومة، بحيث لا يوجد تمييز بين الضفة الغربية وقطاع غزة”.

وأكد، أن نسبة الصرف ثابتة بين موظفي قطاع غزة والضفة الغربية، منوهاً في الوقت ذاته إلى أنه ليس الموظفين فقط من يتلقون المستحقات، وإنما هناك الشؤون الاجتماعية والمقاولون، وبعض الموازنات التشغيلية، وبالتالي فإن المسألة خاضعة للموازنة المتوفرة.

وبين عضو المجلس الثوري لحركة فتح، أن هناك التزامات على السلطة الوطنية الفلسطينية، سواء سابقة أو قادمة، حيث إن الحكومة، اقترضت من البنوك، وعليها أن تعيد الأموال إليها.

وأشار رضوان إلى أنه يتم تطبيق القانون على موظفي قطاع غزة، كما يُطبق على موظفي الضفة الغربية، وبالتالي هناك راتب أساسي، وبعض العلاوات.

وبين أنه يتم الحديث عن جميع الموظفين الذين ينطبق عليهم قانون الخدمة المدنية، والملتزمين بالشرعية الفلسطينية، والذين لم يكن لهم علاقة بمهاجمة الشرعية، لافتاً إلى أن ملف تفريغات 2005 هو قضية خاصة، ولا ينطبق عليهم قانون الخدمة المدنية، حيث شابها بعض القضايا الخاطئة، مشدداً على ضرورة حله بالسرعة القصوى من خلال الأطر الحركية والتنظيمية في قطاع غزة.

شاهد أيضاً

الصحة تعلن أسماء شهداء انفجار تل الهوا جنوب مدينة غزة

الصحة تعلن أسماء شهداء انفجار تل الهوا جنوب مدينة غزة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *